اتهامات لـ«الوفاق» الليبية المعترف بها أمميا بارتكاب أعمال «قتل انتقامي» يضعها أمام المسؤولية الدولية بالأمم المتحدة

In أخبار, أخبار هامة

صعّدت قوات «الجيش الوطني» الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، من حدة القتال في العاصمة طرابلس ومدينة مصراتة، ضد القوات الموالية لحكومة «الوفاق»، التي يرأسها فائز السراج، والتي عززت في المقابل من مساحة سيطرتها على مدن غرب البلاد باتجاه الحدود المشتركة مع تونس.

وسعى السراج، الذي يعتبر نفسه القائد الأعلى للجيش، لاستثمار هذا النصر العسكري «النسبي» لقواته، واجتمع أمس مع ثلاثة من كبار القادة العسكريين لقواته، هم أمراء المناطق العسكرية التابعة له، حيث اطلع، وفقاً لبيان أصدره مكتبه أمس، على تقارير حول تطورات الأوضاع الميدانية في المناطق العسكرية الثلاث، وآليات التنسيق بينها، مشيراً إلى أنه تم أيضاً بحث متطلبات المرحلة المقبلة من العمليات العسكرية وبرامج تنفيذها.

وكان السراج أعلن في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس، تحرير جميع مناطق ومدن الساحل الغربي، وهنأ مؤيديه، معتبراً أن العملية كانت «من أجل رفع الظلم عن المدن المخطوفة، وإعادة مهجّريها تحت سلطة حكومته»، على حد قوله.

وبعدما أكد «عدم التفريط في الثوابت الوطنية وسيادة البلاد، وعدم التسامح مع من يدمر المدن»، في إشارة إلى المشير حفتر، قال السراج إنه طلب من وزارة خارجيته العمل على إعادة جميع جثامين (المرتزقة)، الذين قتلوا في معارك أول من أمس، إلى دولهم مع أوراقهم الثبوتية «حتى تعرف هذه الدول (لم يحددها) ما فعلته أياديهم»، كما حث وزارات الداخلية والصحة والحكم المحلي على تقديم الخدمات للمواطنين في المناطق، التي باتت خاضعة لسيطرة حكومته.

واتهم من وصفها بعواصم غدر (لم يذكرها) بأنها «دأبت واستمرت في التضليل، سواء التي قصفت طائراتها المدن الليبية، أو تلك التي أرسلت ذخائرها»، مؤكداً عدم السماح لها بفرض إرادتها على ليبيا.

كما أعرب السراج عن أسفه من «الخذلان»، الذي تعرضت له حكومته إبان ما وصفه بـ«العدوان على العاصمة»، بقوله «هذه المحنة بينت لنا الصديق من العدو، والشريك من الطامع».

وقالت عملية «بركان الغضب»، التي تشنها قوات السراج، إن قواتها نجحت في يوم واحد في السيطرة على ثماني مدن بمساحة 3250 كيلومتراً مربعاً. وقال العقيد طيار محمد قنونو، المتحدث الرسمي باسم قوات «الوفاق»، إنها بسطت سلطان الدولة على مدنها المختطفة في المنطقة الغربية، بمساحة إجمالية تقدر بأكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر مربع في غضون ساعات… وقواتنا بسطت سيطرتها على كل من صرمان وصبراتة، ودخلت العجيلات، ومليتة، وزلطن، ورقدالين، والجميل، والعسة، والتحمت بأهلها الذين استقبلوها بالترحاب».

وأكدت قوات السراج في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس، السيطرة على أربع مدن جديدة غربي ليبيا، كانت خاضعة لسيطرة قوات «الجيش الوطني»، عقب ساعات من استعادة مدينتي صبراتة وصرمان في غرب طرابلس. ونشرت وسائل إعلام محلية صوراً تظهر انتشاراً كثيفاً لقوات حكومة السراج في صبراتة وصرمان، وآليات عسكرية محترقة، وكميات كبيرة من الأسلحة داخل معسكرات في المدينتين.

بدوره، أعلن فتحي باش أغا، وزير الداخلية بحكومة السراج، عن تعيين مديرين لأمن المدينتين، وتفعيل مديريات الأمن ومراكز الشرطة فيها. بينما أعلنت إدارة الـدعم الـمركزي، أنها جهزت قوة للمشاركة في تأمينهما لملء الفراغ الأمني، الذي تركته الميليشيات الخارجة عن الشرعية، على حد قولها.

في المقابل، أعلن «الجيش الوطني»، أمس، أن منصات دفاعه الجوي أسقطت طائرة تركية مُسيّرة جنوب العاصمة طرابلس، بعد أن أقلعت من قاعدة معيتيقة العسكرية الخاضعة لسيطرة حكومة السراج المعترف بها دولياً.

وسقطت عشرات الصواريخ على العاصمة طرابلس، ودوّت أصوات انفجارات الصواريخ من دون انقطاع قرب مطار معيتيقة في الضواحي الشرقية، حيث تضررت بعض المنازل، وسقط جريح واحد فقط مساء أول من أمس.

ولم يصدر أي رد فعل من «الجيش الوطني» على نجاح قوات السراج في التقدم غرب البلاد، واكتفت شعبة الإعلام الحربي بالجيش بالقول في بيان مقتضب مساء أول من أمس «نحن على يقين بأن النصر آت لا محالة. فمن يعتمد على العملاء والخونة لن ينتصر، ولكم في بنغازي ودرنة وغيرهما من المدن والمناطق مثال.. ونحن جاهزون ومنتصرون بعون الله».

ونفى قائد ميداني بارز في الجيش الوطني، أمس، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، مشترطاً عدم تعريفه، ما أشيع عن انسحاب بعض وحدات الجيش من مواقعها جنوب طرابلس. وقال في المقابل «قواتنا ما زالت تحافظ على تمركزاتها، واعتقلت عدداً من (المرتزقة) السوريين الموالين لتركيا، المشاركين ضمن صفوف ميلشيات حكومة الوفاق».

 

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

الدنمارك تعيد فتح دور الحضانة والمدارس الابتدائية بعد فرض القيود في 12 مارس (آذار)وسط اعتراض من الأهالى بحملة توقيعات عنوانها «ولدي ليس حقل اختبار»

كتب - مؤمن رميح أعادت المدارس في الدنمارك الأربعاء فتح أبوابها بشكل خجول بعد شهر على الإغلاق بسبب انتشار فيروس

أكمل القراءة …

دراسة:اجراءات التباعد الاجتماعي المتخذة من قبل الحكومات قد تستمر حتى 2022

كتب - مؤمن رميح  قال باحثون بكلية الصحة العامة بجامعة هارفرد إن الولايات المتحدة ربما تحتاج إلى تحمل إجراءات التباعد

أكمل القراءة …

روسيا تقترب من 25 ألفاً إصابة بكورونا بعد زيادة يومية قياسية

كتب - مؤمن رميح قال مركز الاستجابة لتفشي فيروس «كورونا» المستجد إن روسيا سجلت، اليوم الأربعاء، 3388 حالة إصابة جديدة

أكمل القراءة …

إحصائيات دولية عالمية : مليونا إصابة و500 ألف متعافٍ و127 ألف وفاة والولايات المتحدة تتصدر قائمة الإصابات

كتب - مؤمن رميح أظهرت البيانات المجمعة لعدد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد حول العالم أن عدد الإصابات به تجاوز

أكمل القراءة …

منظمة الصحة العالمية: أعداد الإصابة بكورونا في مصر غير دقيقة

  اكد الدكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر، ان التقديرات التى يتم تداولها عن وجود إصابات تصل

أكمل القراءة …

في مهرجان أفلام الهجرة العالمية..«البرج» يجسد معاناة اللاجئين الفلسطينيين

  بعد حصد 7 جوائز عالمية، يشارك فيلم التحريك "البرج" للمخرج ماتس جرود، ضمن فعاليات مهرجان أفلام الهجرة العالمية الذي

أكمل القراءة …

منتخب البحرين يتوج بلقب بطولة خليجي 24

توج منتخب البحرين لكرة القدم بلقب بطولة كأس الخليج "خليجي 24" التي استضافتها قطر، وذلك بعد فوزه على نظيره

أكمل القراءة …

مقتل مصور صحفي في احتجاجات بغداد

قال مصدر أمني إن مصوراً صحفياً قتل مساء الجمعة طعناً بآلة حادة من قبل مجهولين في ساحة للاحتجاج وسط

أكمل القراءة …

بعد 7 سنوات..مسرح مصر يسدل الستار في موسمه الأخير 

"مسرح مصر اللي بيهواكم ..مش ممكن يقدر ينساكم..وده آخر يوم لينا معاكم .. مع الف سلامة ونلقاكم..على خير في حاجات

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل